انمي كول


المنتدى واعضائه شكورين لك لزيارتك للمنتدى , اذا اردت الانضمام الى اسرة هذا المنتدى المتواضع المرجو منك الضغط على زر |التسجيل| أو |دخول| في حال امتلاكك لعضوية





مرحبا بكم في منتدى انمي كول
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدردشة

شاطر | 
 

 فاطمة وأخواتها البنات (الجزء العاشر)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
α и ɢ є ℓ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 358
تاريخ التسجيل : 16/08/2013

مُساهمةموضوع: فاطمة وأخواتها البنات (الجزء العاشر)   الأحد أغسطس 18, 2013 1:09 am


 

فاطمة وأخواتها البنات (الجزء العاشر)


__________________


[/SIGPIC][/SIGPIC]

الجزء العاشر

دب الخلاف بين رامى وفاطمة وخرج رامي دون أن تودعه أو تسلم عليه أحست أنه تغير عليها وأصبح غير مبالي برغباتها وتعنت معها في الخروج معها وحدها ودخلت فاطمة غرفتها وهى تشعر بحزن يملأ قلبها وتبعتها ندا وجلست معها وتكلمت ندا معها ولامتها علي إهمالها لرامي وأفهمتها أنه منذ أن دخلت الكلية وتصرفاتك تجاه رامي تغيرت وحتى أهتمامك بنفسك وأناقتك قد تغير ورامى لاحظ ذلك وأنت غير مهتمة به ولكن فاطمة قاطعتها لابد أن يعرف ظروفي وكيف أوفق بين دراستى وأهتمامى بالبيت وتطلبون منى أن أكون كما كنت لقد تعبت ولم أعد قادرة علي كل هذه المسؤلية وتعرفين ما أعانيه في الكليه ومعظم وقتى بين الكلية والمذاكرة وأنفجرت فاطمة في البكاء وأحتضنتها ندا وربتت علي ظهرها ووعدتها أن تساعدها في البيت وأن تحمل معها المسؤلية وأرادت ندا أن تتكلم عن دعاء ولكن فاطمة أخبرتها أن دعاء تعودت علي الدلع وهى لن تساعد في البيت ألمهم أن تجتهد في دراستها ولا تهتم بغير ذلك وفهمت ندا ماتقصده فاطمة وأخبرتها أن دعاء صغيرة وهى تعامل رامي كأنه أخوها وهى تحس أن ليس لها أخ تتكلم معه وتتدلل عليه وأنا ماتشعر به فاطمة ماهو إلا هواجس وليست حقيقة وذلك بسبب الفتور الذى حدث في علاقتها برامى وسمعت فاطمة كلام ندا وهى قد أقتنعت به وهكذا بدا ألأرتياح علي وجه فاطمة وبدأت تفكر فيما قالته ندا عن أهمالها لنفسها وأحست بصدق كلام ندا وقررت أن تهتم بنفسها وأن تتزين لرامى حين يأتى كما كانت تفعل من قبل ومرت الأيام وأستعدت فاطمة لموعد رامي حيث هذا يوم الخميس وهو متعود علي المجئ كل خميس وتزينت وظلت تترقب موعد وصوله ومر الوقت ثقيلا علي نفسها ولم يحضر وأحست بخيبة أمل وشعرت أنها توهمت أنه سيأتي بعد أهملته في المرة الأخيرة وجلست مع نفسها تحاسبها ولكن كبرياؤها يمنعها أن تذهب إليه ولابد أن تجد طريقة تستعيده بها فهى مازالت تحبه وفكرت وأخبرت ندا أن تخبر مريم بأنها مريضة وتسأل عن رامي وفعلا نفذت ندا ما ارادت فاطمة وكلمت مريم ولكن كانت المفاجأة أن رامي قد سافر في مهمة عمل وسيعود بعد شهر وعندما علمت فاطمة تملكها الغيظ وأستشاطت غضبا كيف يفعل هذا معى ؟ أليس لي حق عليه ؟ ألا كان يجب أن يخبرنى قبل ان يسافر؟ وحاولت ندا أن تهدئ من أنفعالها ولكن فاطمة دخلت الغرفة وأغلقتها علي نفسها وألقت بنفسها علي السرير وأنهالت الدموع وأحست بجرح في داخلها وظلت تلعن الحب وما يسببه من الام وحزن وقررت أنها لن تستسلم لعواطفها وستفكر بعقلها ونامت ليلتها والدموع علي خدها ولم تستيقظ إلا علي صوت أذان الفجر وقامت وتهيأت للصلاة وظلت تدعو ربها أن يكتب لها الخير ويهديها لطريق الصواب .

ومرت الأيام والأسابيع وهى في إنتظار رامي وما يمكن أن يحدث بعد هذا الإنقطاع وعدم سؤاله عنها وأحس أبوها بما يحدث لها وسألها عن رامي ولماذا أنقطع عن الزيارة وأخبرته بما حدث منها ومنه وطمأنها ابوها علي أن رامي سوف يحضر فور عودته من السفر وفي مساء يوم حضر رامى الي بيت فاطمة دون أن تعرف أنه قادم ودخلت غرفتها وهى مرتبكة وحاولت أن تتزين وترتدى أحلي فساتينها ودخلت عليه ومدت يدها له لتسلم عليه ولكن بدا لها أنه يمد يده لها بإستخفاف وكتمت غيظها في نفسها وجلست أمامه محاولة إظهار جمالها وأشراقة وجهها وحاولت أن تعاتبه لكنه قاطعها بحسم أن تنتظر فهو لديه كلام كثير يحتاج منها أن تسمعه ونظرت إليه وطلبت منه أن يتكلم وأخبرها أنه تم نقله الي مدينه بعيده والشركة وفرت له سكن خاص وهو لايستطيع أن يعيش بمفرده ويتمنى أن يتم الزواج وتنتقل معه الي حيث مكان عمله وهنا تغير وجه فاطمة وبدا عليها الدهشة والتعجب وذكرته بالكلية ودراستها وأن هذا كان شرطها منذ البدايه فكيف تطلب منى أن اترك دراستى وأخوتى هل هذا ما أتفقنا عليه وحاولت أن تثنيه عن رغبته لكنه أصر
علي رأيه وكأنها لابد ان تختار بينه وبين دراستها وهنا شعرت أنه يفكر في نفسه وأنه لم يعد يحبها كما كان وطلبت منه أن يمهلها أياما لتقرر ويفكر هو هل يمكن أن يغير رأيه أم سيبقي علي إصراره وأستأذن بعد ان أصبح الجو مكهرب بينهما وأنقطع الكلام وساد الصمت بينهما وخرج وتركها في حيرة من أمرها ماذا عليها أن تفعل ؟
لم تأخذ فاطمة وقتا كبيرا في التفكير فهى تعرف ماذا تريد وإن كان رامى قد أخل بالشرط الذى وافق عليه من قبل فهذا معناه أنه لم يعد يحبنى وأنه يفكر في نفسه وأنتظرت حتى جاء أبوها وأخبرته بماحدث مع رامي وتعجب الأب وسألها عن رأيها وأخبرته أنها لن تقبل أن تترك كليتها وأخواتها وأقتنع الأب برأى أبنته وطلب منها أن تنتظر لعله يراجع نفسه ولكن فاطمة كانت تعرف أن الأمر محسوم ولن يتراجع لأن الحب الذى كان لم يعد كما كان بل تغير وأصبح رامي غير مهتم إلا بنفسه وكأنه أحس أنه تسرع حين وافق علي الشرط وندم وأراد ان يتهرب منه ويرجع عنه .
وفي لقاء سريع لم يستغرق إلا دقائق معدودة أنتهى كل شئ بين فاطمة ورامي وكانت فاطمة قد هيأت نفسها لهذا الموقف فلم تحزن كثيرا وتوجهت إلي ربها أن يقويها ويلهمها التحمل وأن تجعل كل وقتها لدراستها واخوتها ولن تسمح للحب أن يدخل قلبها مرة أخرى وستتفوق في دراستها وتكون ذو شأن في كليتها وخصوصا أن كل أساتذتها يحبونها ويشجعونها
وهكذا مرت التجربة علي فاطمة بسلام وأنهمكت في دراستها وأنتظمت الحياة وبعد أن أصبحت من المتفوقين علي دفعتها للسنة الثالثة فكانت هى الأولي في كل سنة رغم كل ظروفها إلا أن الإصرار علي الهدف الذى وضعته أما عينها لم تفقده أبدا وفي يوم من الأيام أستوقفها مدرس مساعد بالقسم وكانت تعرفه جيدا فكان دائم السؤال عنها ومهتم بها وهى كانت تشعر بذلك ولكنها لم تكن تريد أن تحلم بشئ سوى حلمها الذى وهبت نفسها له وبينما هي واقفة أمامه سألها عن أحوالها وهل تريد منه أى مساعدة وبدأ يلمح لها بإهتمامه بها وأنه يرغب أن يجلس معها ويتكلم وأرتبكت فاطمة ولم تعرف كيف ترد عليه وبدا عليها الخجل وأخبرته انها تقدره وتقدر مساعدته لها وأستأذنت منه وفي داخلها شعور بالسعادة وأحساس جميل ولكنها لاتعرف ماهو سبب هذا الشعور والإحساس الذى أنتابها وعادت فاطمة الي البيت وقصت علي ندا ماحدث فضحكت ندا وداعبتها ربما يكون الحب من جديد الحب الحقيقي وضحكت فاطمة وهى تستنكر مقولة ندا
فهل ستقابل فاطمة الحب الحقيقي أم انه وهم ومن الخيال

هذا ماسنعرفه في الجزء القادم والأخير
medo2009happy غير متصل

 

رد مع اقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://k00lanim3.alamontada.com
 
فاطمة وأخواتها البنات (الجزء العاشر)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
انمي كول :: آڷمـבـطآت آڷعآمہ ~ :: ♥ قلم علـى ورقـه ™-
انتقل الى: